عناوين هامة

أقيل أم استقال؟.. محافظ أربيل يعلن ترك منصبه Featured

نوزاد هادي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى محافظة اربيل نوزاد هادي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى محافظة اربيل

أعلن، محافظ أربيل، نوزاد هادي، الثلاثاء، ترك منصبه، لخلفه المعين فرست صوفي، وسط انباء متضاربة عن أسباب مغاردته المنصب، بعد أكثر من 15 عاماً قضاها محافظا للعاصمة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بمبنى المحافظة، اليوم، وحضره مراسل سبيدة.

وزعم هادي أن التنمية التي شهدتها أربيل من كافة النواحي كانت بشكل أفقي، شملت بالتوزاي كافة الوحدات الإدارية التابعة لها جغرافياً.

وكشف هادي، في المؤتمر الصحفي عن 10 مليارات دولار، هو المبلغ الذي تم صرفه على 14 الف مشروع تنموي في أربيل خلال مدة توليه منصب المحافظ.

كما كشف عن حجم الاستثمار الأجنبي والمحلي في عموم المحافظة؛ بانه بلغ 28 مليار دولار.

ونوزاد هادي هو عضو في المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الحاكم في اقليم كوردستان العراق.

وتضاربت الأنباء بشأن ظروف مغادرة هادي منصبه، إذ تداولت وسائل إعلام كوردية أنباء متباينة؛ تحدث بعضها عن استقالة الرجل طوعياً، وأخرى عن إقالته؛ ضمن حملة تغييرات يقوم بها الرئيس الجديد لحكومة الاقليم الجديدة، مسرور بارزاني.