عناوين هامة
.
Items filtered by date: تموز/يوليو 2019

أشاد الأستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني، الأربعاء، بموقف النائب عن كتلة الحزب في مجلس النواب العراقي الدكتور مثنى أمين، من قضية العلم الكوردستاني.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الأستاذ الامين العام، اليوم، مع النائب مثنى أمين، أشاد خلاله؛ بموقفه الجريء في الدفاع عن علم كوردستان الذي يعد رمز وجود الكورد في الإقليم وسيادته.

وشدد الأستاذ الأمين العام على ضرورة سن قانون يجرم التمييز القومي والطائفي وخطاب الكراهية في المجتمع العراقي.  

وكان النائب مثنى أمين طالب خلال جسلة البرلمان العراقي، أمس الثلاثاء، بمحاسبة ضابط عراقي أساء لعلم كوردستان.

وبدرت من الضابط برتبة ملازم، إساءة بالغة لعلم كوردستان، أثناء زيارة ذوي ضحايا الأنفال لموقع مقبرة جماعية في بادية السماوة بمحافظة المثنى تضم رفات مواطنين كورداً قضوا في عمليات إبادة أقدم عليها النظام السابق في نهاية ثمانينيات القرن الماضي.


اجتاحت مواقع لتواصل الاجتماعي (المنصات الكوردية)، الثلاثاء، موجة غضب عارمة لقيام ضابط عراقي بمنطقة السماوة جنوبي العراق، بالإساءة لعلم كوردستان.

وعبر المئات في تدوينات نشروها على صفحاتهم بموقع التواصل "الفيسبوك" عن غضبهم لاساءة الضابط للعلم الكوردي، واصفين الموقف بـ"العنصري"، و"تجاوز" على الدستور العراقي؛ لاعترافه الصريح بالإقليم وعلم كوردستان.

وبدرت من ضابط عراقي، اليوم، إساءة بالغة لعلم كوردستان، أثناء زيارة ذوي ضحايا الأنفال لموقع مقبرة جماعية في بادية السماوة بمحافظة المثنى تضم رفات مواطنين كورداً قضوا في عمليات إبادة أقدم عليها النظام السابق في نهاية ثمانينيات القرن الماضي.

وصرخ الضابط العراقي (برتبة ملازم أول) بوجه أحد ذوي ضحايا الأنفال؛ وكان متوشحاً بعلم كوردستان، مطالباً إياه بنزع العلم، الأمر الذي أثارة استنكار المتواجدين قرب موقع المقبرة الجماعية.

 

 


بدرت من ضابط عراقي، الثلاثاء، إساءة بالغة لعلم كوردستان، أثناء زيارة ذوي ضحايا الأنفال لموقع مقبرة جماعية في بادية السماوة بمحافظة المثنى تضم رفات مواطنين كورداً قضوا في عمليات إبادة أقدم عليها النظام السابق في نهاية ثمانينيات القرن الماضي.

وصرخ الضابط العراقي (برتبة ملازم أول) بوجه أحد ذوي ضحايا الأنفال؛ وكان متوشحاً بعلم كوردستان، مطالباً إياه بنزع العلم، الأمر الذي أثارة استنكار المتواجدين قرب موقع المقبرة الجماعية.

وبادر أحد مستشاري رئيس جمهورية العراق – كان متواجداً قرب الموقع- الى تنحية الضابط جانباً، والتحدث إليه، لكن الأخير رفض وأصر على نزع العلم الكوردستاني


أصدرت السلطات القضائية في إقليم كوردستان، الإثنين، أمراً بإلقاء القبض على شاسوار عبد الواحد، رئيس حراك الجيل الجديد المعارض ، على خلفية الشكاوى التي تقدم بها عدد من مالكي ومستثمري مدينة ألعاب جافي لاند.

وبحسب الوثيقة، فقد تم تكليف جميع الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على شاسوار عبد الواحد واعتقاله وتسليمه للقانون.

وأشارت الوثيقة الصادرة عن محكمة تحقيق السليمانية أمس الأحد، الى انها أصدرت قرارا بإلقاء القبض على رئيس حراك الجيل الجديد وفقا للمادة 456 من قانون العقوبات العراقي.

وجاء في الوثيقة ان المحكمة لهذا الغرض تكلف الاجهزة الامنية بإلقاء القبض على عبد الواحد لتسليمه للقانون.

وترتبط المادة /456/ من قانون العقوبات العراقي بجرائم انتحال صفة كاذبة والاحتيال، ويعاقب مرتكبها بالسجن حتى 5 سنوات.

وأفرجت السلطات القضائية في الاقليم، 30 مايو/أيار الماضي، عن عبد الواحد، بكفالة، وذلك بعد احتجازه مدة 15 يوماً.

شاسوار عبد الواحد رئيس كتلة الحراك الجديد المعارض، حصل على 4 مقاعد في البرلمان العراقي من أصل 329، كما حصل على 8 مقاعد في برلمان كوردستان من أصل 111 مقعدا.


وجه الأستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني، السبت، رسالة تهنئة الى السيد (حازم تحسين بك) بمناسبة تنصيبه أميراً جديداً للإيزيدين في كوردستان والعراق والعالم. 

وفيما يلي نص الرسالة:

السيد/ حازم تحسين بك أمير الإيزيديين

سلام وتقدير...

بمناسبة إختياركم لمسؤولية إمارة الإيزيديين، نتوجه بالتهاني والتبريكات الى جنابكم وجميع المواطنين الإيزيديين، آملين لكم النجاح في واجباتكم المتمثلة بتعزيز روح التعايش المشترك والإخاء الوطني.

ونطمئنكم؛ أننا في الاتحاد الإسلامي الكوردستاني سنكون داعمين لكم في نيل كافة حقوقكم المشروعة.

متمنين لكم دوام التوفيق

 صلاح الدين محمد بهاء الدين

الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني

أربيل، 27/7/2019

 


شهد معبد لالش باقليم كوردستان، السبت، مراسم تنصيب حازم تحسين بك أميرًا جديدًا للإيزيديين في العراق والعالم.

ويوجد هذا المعبد قرب قضاء الشيخان باقليم كوردستان، وهو مقدس للإيزديين، حيث يمارسون فيه طقوسهم الدينية في أغلب أعيادهم.

وارتدى الأمير، خلال المراسم، زي الإمارة، وأدى اليمين الديني، وعُمد بماء "كاني سبي" (النبع الأبيض) المقدس للإيزيديين.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تنصيب أمير جديد للإيزيديين منذ 75 عامًا، بعد وفاة والده الأمير تحسين بك، بإحدى مستشفيات ألمانيا، في 25 يناير/ كانون ثانٍ الماضي.

وقال حازم تحسين بك، خلال مؤتمر صحفي في المعبد: "تمكنا مع رجال الدين والمثقفين الإيزيديين من التوصل إلى اليوم الذي أخدم فيه الإيزيديين كأمير".

وصوت المجلس الروحاني الإيزيدي، في 24 يوليو/ تموز الجاري، لصالح اختيار حازم تحسين خلفًا لوالده.

وأضاف: "سنعمل مع أربيل وبغداد لإعادة إعمار قضاء سنجار (الذي دمره تنظيم داعش والحرب عليه)، وسنعزز علاقات الإيزيديين مع كافة مكونات العراق وإقليم كوردستان".

 

 


نشر مجلس أمن إقليم كوردستان، مساء الجمعة، اعترافات وتفاصيل الهجوم على موظف القنصلية التركية في أربيل، معلناً توقيف 6 متهمين آخرين ضالعين بالهجوم الإرهابي.

وقال المجلس في بيان مرفق بمقطع فيديو، إنه "في يوم الأربعاء 17 تموز (يوليو) 2019، وقع حادث إطلاق نار في مطعم بمدينة أربيل".

وأضاف أن إطلاق النار "أدى إلى سقوط موظف في القنصلية التركية بأربيل، يدعى عثمان كوسه، ومواطنين اثنين من إقليم كوردستان؛ هما ناريمان عثمان محمد علي، وبشدار رمضان صالح، كضحايا".

وأضاف أن "قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، تمكنت خلال فترة قصيرة جداً من اعتقال ستة أشخاص على صلة بالحادث، بينهم ثلاثة مواطنين أتراك بينهم المنفذ الرئيسي للهجوم ويدعى مظلوم داغ".

أما الثلاثة الآخرين فهم "من معاونيه والمساهمين في تنفيذ الحادث، ومن مواطني إقليم كوردستان، إلى جانب عدد من الأشخاص الآخرين والمتورطين في الحادث، وهم مطلوبون من الناحية القانونية، ولا تزال التحقيقات معهم مستمرة".

وأشار البيان - استنادا إلى اعترافات المتهمين - أن الحادث إرهابي، وأنه جرى التخطيط له منذ عدة أشهر من قبل مسؤول في pkk  يدعى فاتح بوتان في جبال قنديل.

وتابع أن الهجوم يهدف إلى "اغتيال موظف في القنصلية التركية، وبالتالي زعزعة أمن إقليم كوردستان".

و"بحسب اعترافات المنفذ الرئيسي للحادث الإرهابي، فإن المواطنين الاثنين من إقليم كوردستان قتلا فقط بشبهة أنهما من حراس الدبلوماسي التركي"، وفق المصدر نفسه.

وعرض الفيديو الذي نشره مجلس أمن إقليم كوردستان اعترافات المنفذين، ولحظة تنفيذ الهجوم مع إخفاء بعض المشاهد "احتراماً لضحايا الحادث".

 وفي 17 يوليو/ تموز الحالي، أعلنت الخارجية التركية، عبر بيان، أن هجوما مسلحا غادرا استهدف موظفين في القنصلية التركية، أثناء تواجدهم خارج مبنى القنصلية في أربيل؛ ما أدى إلى مقتل أحد الموظفين.

فيما أعلنت حكومة إقليم كوردستان مقتل مواطنين عراقيين اثنين جراء الهجوم ذاته.


اتفقت الحكومة العراقية مع حكومة إقليم كوردستان، الخميس، علي وضع آليات عملية لبحث تفاصيل الملفات العالقة، من خلال تشكيل لجان فنية من الوزارات ذات العلاقة، تحت إشراف اللجنة العليا المشتركة.

كما اتفق الطرفان - وفقاً لبيان حكومة إقليم كوردستان-  علي استمرار التواصل للعمل علي إيجاد حلول لكل المشاكل العالقة بينالطرفين، وتقرر أن تجتمع اللجان الفنية في بغداد، الأسبوع المقبل.

وقال البيان، إن اللجنة العليا المشتركة للحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، الخاصة بحل المسائل العالقة بين الحكومتين، اجتمعت الخميس، بإشراف رئيس وزراء الإقليم ونائب رئيس وزراء الحكومة الاتحادية لشؤون الطاقة، للبدء بالحوار حول إيجاد حلول عادلة دستورية للمسائل العالقة.

وأضاف "في جو ودي هادف وتفاهم مشترك وبنية صادقة، تم التباحث حول الملفات الأساسية وخصوصا ملف المناطق المتنازع عليها، وملف القضايا المالية والموازنة، ملف النفط والغاز".

وأشار البيان، إلي أنه "تم الاتفاق على وضع آليات عملية لبحث تفاصيل الملفات العالقة، من خلال تشكيل لجان فنية من الوزارات ذات العلاقة تحت إشراف اللجنة العليا المشتركة".

ولفت إلي أنه "تقرر في الاجتماع استمرار التواصل بين الطرفين تجاه إيجاد حلول جذرية دستورية لكل المشاكل العالقة بشكل يخدم مصلحة الجميع".

وأضاف بأنه تقرر أن تجتمع اللجان الفنية في بغداد، الأسبوع القادم.

والأسبوع الماضي، أجري وفد حكومي كوردي رفيع زيارة إلي بغداد، التقي خلالها بالرئاسات العراقية الثلاث (رئيس البلاد برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي)، فيما وصف زيارته بـ"الإيجابية".


حذر رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أرشد الصالحي، من احتمالية أن يؤدي إجراء انتخابات مجالس المحافظات في كركوك المزمع إجراؤها في أبريل/ نيسان 2020، لحرب أهلية تغير خارطة العراق الجغرافية والسياسية.

وذكر الصالحي في تغريدة على تويتر، أن "الانتخابات التي ستجري في كركوك شريان العراق النفطي، إما تكون سببا في الحفاظ على الوضع السياسي بالبلاد إذا دققت سجلات الناخبين، أو تكون مفتاحا لحرب أهلية لا سمح الله تغير خارطة العراق الجغرافية والسياسية إذا تم إبقاء السجلات المزورة دون تدقيق".

وأقر مجلس النواب العراقي، الإثنين، التعديل الأول لقانون انتخابات مجالس المحافظات رقم 21 لسنة 2018، مع إجراء الانتخابات المحلية في كركوك مع بقية المحافظات لأول مرة منذ عام 2005.

وما تم الاتفاق عليه بخصوص كركوك ضمن القانون هو التزام المفوضية بتدقيق مطابقة سجل الناخبين في كركوك ما بين البطاقة التموينية وهوية الأحوال المدنية على أن يتم حذف الأسماء التي لا تتطابق بين السجلين من سجل الانتخابات في موعد أقصاه 31 يناير/كانون الثاني 2020، ويستثنى منه من اجتازوا المادة 140.

وتنص المادة 140 على إزالة سياسات ديموغرافية أجراها نظام صدام حسين في المناطق المتنازع عليها لصالح العرب على حساب الكورد والتركمان، ومن ثم إحصاء عدد السكان قبل الخطوة الأخيرة التي تتمثل في إجراء استفتاء يحدد السكان بموجبه فيما إذا كانوا يرغبون بالانضمام لإقليم كوردستان أو البقاء تحت إدارة الحكومة المركزية في بغداد.

وكان من المقرر الانتهاء من مراحل تنفيذ المادة حتى نهاية 2007 لكن المشاكل الأمنية والسياسية حالت دون ذلك.‎


قامت مديرية تربية منطقة غرب مدينة السليمانية، الثلاثاء، بتكريم النائب في برلمان كوردستان عن كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، ابو بكر هلدني، تقديرا لدوره النيابي ودعمه المتواصل للتربية والتعليم.

وفي مراسم خاصة نظمتها مديرية تربية منطقة غرب السليمانية، جرى تكريم النائب ابو بكر هلدني، تقديراً لدعمه المتواصل للمراكز التعلمية والتربوية ولرياض الاطفال بالمدينة.  

من جانبه وجه هلدني شكره وامتنانه لمدير ومنتسبي تربية منطقة غرب السليمانية، على تقديرهم إياه، متعهداً بمواصل دعم العملية التربوية والتعليمية في السليمانية وإقليم كوردستان عموماً.