عناوين هامة
Items filtered by date: شباط/فبراير 2019

أشاد الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني، الاستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين، الخميس، بالفقيد الداعية الكوردي الراحل (شمال المفتي) قائلاً:" كان الأستاذ المفتي بحد ذاته مدرسة دعوية، تربوية وأخلاقية كبيرة".

جاء ذلك في كلمة ألقاها بالنيابة عنه الدكتور عمر محمد خلال الملتقى الأول عن سيرة حياة المفتي الذي انطلقت فعالياته بالسليمانية، اليوم الخميس، برعاية قناة سبيدة وبالتعاون مع مركز تنمية نشاطات الشباب.

وأشار الأمين العام الى أن الداعية شمال المفتي كان يحظى بمكانة في قلوب مواطني كوردستان نظراً لدوره الدعوي والإصلاحي طوال مسيرة حياته.

وأضاف الأمين العام أن"المفتي تحلى بصفات المصلح والمثقف الواعي، والمدرك لحاجات المجتمع الكوردستاني في بناء الفرد والأسرة، البناء الإسلامي السليم".  


برعاية قناة سبيدة الفضائية وبالتعاون مع مركز تنمية نشاطات الشباب، انطلقت اليوم الخميس بمدينة السليمانية، فعاليات الملتقى الأول عن سيرة حياة  الداعية الفقيد (شمال المفتي).

وحضر الملتقى عدد من المسؤولين الحزبين والحكوميين بالإضافة الى مشاركة واسعة لتلامذة ومريدي الفقيد، وجمع من أهالي السليمانية.

وفي سياق فعاليات الملتقى نظمت جلسة نقاشية سلطت الضوء على جوانب من سيرة الداعية الكوردي المعروف الراحل الأستاذ شمال المفتي.

وسبق ذلك كلمة للامين العام للاتحاد الاسلامي الكوردستاني القاها بالنيابة عنه الدكتور عمر محمد اشاد فيها بدور المفتي في مسيرة الدعوة والاصلاح بكوردستان.   

 

     

 


قررت المحكمة الاتحادية العليا، الأربعاء، تأجيل دعوى الطعن بعدم دستورية استخراج إقليم كوردستان النفط من أراضيه وتصديره مباشرة، إلى أبريل/ نيسان المقبل.

وقال المتحدث باسم المحكمة إياس الساموك، في بيان اليوم ، إنها "نظرت بدعوى الطعن بعدم دستورية استخراج الإقليم النفط من أراضيه وتصديره مباشرة".

وأضاف الساموك، أن "الجلسة شهدت حضور الأطراف كافة، وهم وكلاء المدعي وزير النفط الاتحادي إضافة لوظيفته، والمدعى عليه وزير الثروات الطبيعية في الإقليم إضافة لوظيفته، والأشخاص الثالثة كل من رئيس مجلس الوزراء الاتحادي، ووزير المالية الاتحادي، ورئيس حكومة الإقليم، إضافة لوظائفهم".

وتابع أن "المحكمة قررت إلزام أطراف الدعوى أن تكون تواقيعهم حيّة على اللوائح، بغية معرفة حقيقة مواقفهم".

وبين المتحدث، أن "المحكمة وجهت عددا من الأسئلة، من بينها معرفة مصير الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، وتأثيره في مسار الدعوى".

وأشار إلى "تأجيل المرافعة بطلب من الأطراف، إلى 3 أبريل المقبل، لتمكينهم من تبليغ موكليهم بما تم اتخاذه من قرارات، والإجابة على أسئلة المحكمة".

وأوقف إقليم كوردستان العمل بالاتفاق النفطي مع الحكومة الاتحادية في يونيو/ حزيران 2015، واستأنف تصدير النفط بمفرده.

وتضمن الاتفاق النفطي الذي أبرم في ديسمبر/ كانون الأول 2014، أن يقوم الإقليم بتسليم ما لا يقل عن 250 ألف برميل نفط يوميا إلى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير، وتصدير الأخيرة 300 ألف برميل يوميا من حقول محافظة كركوك، عبر خط أنبوب النفط في إقليم كوردستان.

 

 

 

 


 أعلن رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي (يككرتوو)، الدكتور شيركو جودت، الاربعاء، أن كتلته قاطعت اجتماعاً لهيئة رئاسة برلمان كوردستان مع رؤساء الكتل البرلمانية اليوم، احتجاجاً على إنتهاك هيئة رئاسة البرلمان للنظام الداخلي.

وقال جودت في تصريح لـ(سبيدة):"قاطعت كتلة الاتحاد الاسلامي الاجتماع الذي دعت إليه هيئة رئاسة البرلمان اليوم مع رؤساء الكتل، لاختيار 14 لجنة برلمانية قبل عرضها للتصويت".

وأضاف جودت:"هذه المقاطعة هي احتجاج على ممارسات هيئة رئاسة البرلمان وبعض الكتل بشأن اختيار أعضاء اللجان لاسيما الطريقة التي تم بها انتخاب أعضاء اللجنة القانونية"، مبيناً أن "هيئة رئاسة البرلمان انتهكت بشكل متعمد النظام الداخلي لبرلمان كوردستان".     

وأمس الثلاثاء، صوتت أربع كتل كوردية (الديمقراطي، التغيير، الجماعة الاسلامية، حراك الجيل الجديد)، الثلاثاء، ضد شغل كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني عضوية اللجنة القانونية ببرلمان الإقليم.

وأعلنت كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني المعارضة عن حرمانها من التمثيل في اللجنة القانونية البرلمانية، واصفة هذا الامر بالعقوبة لها.

 


 صوتت أربع كتل كوردية (الديمقراطي، التغيير، الجماعة الاسلامية، حراك الجيل الجديد)، الثلاثاء، ضد شغل كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني عضوية اللجنة القانونية ببرلمان الإقليم.

وصوت البرلمان في جلسته الاستثنائية التي عقدها اليوم، على أعضاء اللجنة القانونية.

وأعلنت كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني المعارضة عن حرمانها من التمثيل في اللجنة القانونية البرلمانية، واصفة هذا الامر بالعقوبة لها.

وقال المتحدث باسم الكتلة أبو بكر هلدني في مؤتمر صحفي عقده أمام مبنى البرلمان عقب الجلسة التي عقدت اليوم، ان "اللجنة القانونية تعد الروح من الجسد بالنسبة للجان البرلمانية الاخرى ولكن للأسف تم حرماننا من التمثيل فيها".

وأضاف ان "كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني كانت لديها مرشح لعضوية اللجنة القانونية وهي البرلمانية سرجنار احمد وهي تمتلك خبرة 20 عاما في العمل القانوني في محاكم إقليم كوردستان".

وتابع هلدني أن "حرمان كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني تعد عقوبة لها بسبب مواقفها في الدروات البرلمانية السابقة وفي هذه الدورة ايضا لسلوكها طريق المعارضة الفاعلة".

من جهتها قالت البرلمانية سرجنار أحمد المرشحة عن كتلة الاتحاد الإسلامي لشغل عضوية اللجنة القانونية البرلمانية، إنه:"وفقاً للمادة 28 الفقرة 2 من لائحة النظام الداخلي للبرلمان، يجب أن يكون لجميع الكتل تمثيل في اللجنة القانونية".

وأضافت:" للأسف، ولأننا معارضة فقد حرمنا من عضوية اللجنة القانوينة وهذه مخالفة صريحة للنظام الداخلي للبرلمان".     

وفي المؤتمر الصحفي أيضاً، أكد رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكودستاني، الدكتور شيركو جودت، أن :"حرماننا من شغل عضوية اللجنة القانونية لن يفت في عضد كتلة الاتحاد الإسلامي، وسنواصل نضالنا البرلماني الفعال، ولن نألوا جهداً في محاربة الفساد".

وعقدت الجلسة برئاسة فالا فريد، وتم الاتفاق على توزيع اعضاء اللجنة مع بقاء مرشحي الاتحاد الوطني شاغرين، بسبب مقاطعتها الجلسة.

وحصلت كتلة الحزب الديمقراطي على عضوية  في اللجنة القانونية، مقابل عضوين للاتحاد الوطني.

وتوزعت اماكن اللجنة الى عضو واحد لكل من حركة التغيير والجماعة الاسلامية والاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني والجيل الجديد والتركمان والمسيحيين.

 

سبيدة + مواقع اخبارية 


أكد النائب في برلمان كوردستان عن "حراك الجيل الجديد" سيروان بابان، أن حزبه لن يشارك في برنامج حكومي فاسد في إقليم كوردستان، مبيناً أن  أحزاب السلطة تستحوذ على رواتب البيشمركة.

وقال بابان في تصريح صحفي نقلته عدة مواقع إعلامية، أمس الإثنين، وتابعته سبيدة:"الحزبان الكورديان لا يتلزمان بالقوانين، وإقليم كوردستان يعيش حكم الأسر، وبالتالي فأن الجيل الجديد ليس لديه أي اتفاق للمشاركة في الحكومة".

وأضاف بابان:"حراك الجيل الجديد اختار جبهة المعارضة، وقدم رؤية متكاملة لحل أزمة إقليم كوردستان إلا أن الديمقراطية في كوردستان أشبه بلعبة الأرنب والغزال".

وأوضح أن:"حراكنا يقوم بمهمة الدفاع عن حقوق المواطنين"، مردفاً:"رواتب البيشمركة لا تكفي المنتسبين وأحزاب السلطة تستحوذ على تلك الرواتب".

مستدركاً:" لن نشارك في برنامج حكومي فاسد، وإذا كان رئيس الحراك شاسوار عبد الواحد مدين لحكومة الإقليم فعلينا مقاضاته".


أكد الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني، الأستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين، الإثنين، أن الاتحاد الإسلامي سيواصل نضاله السياسي المعارض، مشدداً على الاستمرار في محاربة الفساد.

جاء ذلك في كلمة خلال مراسم تكريـم عدد من كـوادر الحزب، اليـوم، بالعاصمة أربيـل

وقال الأمين العام:"نحن لا نتاجر بمعاناة وهموم مواطني كوردستان، ولا نزايد في الممارسة السياسية على أي طرف"، مشدداً على أن:" الاتحاد الإسلامي قوة إصلاحية، أقوالها وأفعالها متطابقة".

وأكد الأمين العام:"سنواصل نضالنا السياسي المعارض، ولن نتوقف عن محاربة الفساد".   

والاتحاد الإسلامي الكوردستاني أول حزب أعلن بعد الانتخابات التشريعية في الإقليم عدم مشاركته في الحكومة الجديدة والبقاء كمعارضة.

ويعكف الاتحاد الإسلامي الكوردستاني حالياً على مراجعات جذرية وشاملة لمجمل سياساته، وبرامجه، على المستويين الداخلي (الحزبي)، والخارجي (الإقليم، ومحيطه).

وتأتي المراجعات كعملية تقييمية وتصحيحية ملحة، خاصة بعد تراجع حظوظ الحزب في الاقتراع التشريعي العام بالإقليم، الذي جرى يوم 30 أيلول 2018، لأسباب موضوعية، وذاتية، متعلقة بغياب النزاهة خلال سير العملية، ومجمل الحراك السياسي للحزب.


هاجم محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم، الاثنين، الاتحاد الوطني الكوردستاني، مؤكداً أن إصرار قيادات في الاتحاد الوطني على منصب محافظ كركوك يأتي "للتغطية على خيانتها" في إشارة الى الانسحاب من كركوك أمام تقدم القوات العراقية في أحداث ما تسمى   بـالـسادس عشر من أكتوبر 2017.

وقال كريم في تصريح لراديو صوت أمريكا – القسم الكوردي وتابعته (سبيدة)،إن:" هناك قيادات داخل الاتحاد الوطني متورطة في الإيعاز لقوات البيشمركة بالانسحاب من كركوك يوم 16 من اكتوبر 2017، والجميع يعلم ذلك".

وأضاف كريم:" تنصيب محافظ تابع للاتحاد الوطني لن يغير من واقع كركوك شيئاً، معالجة أوضاع المدينة بحاجة الى تفاهمات بين الإقليم وبغداد".

واكد كريم أن:" اصرار تلك القيادات داخل الاتحاد الوطني على منصب محافظ كركوك يأتي للتغطية على الاحداث المؤلمة التي جلبوها على المدينة في السادس عشر من اكتوبر، والتي يصفها الشعب الكوردي بالخيانة".  

وشدد بالقول:" انا المحافظ الشرعي لكركوك، لان إدارة المدينة تسير وفقا لقانون بريمر وليس لقانون مجالس المحافظات 2013".  

 

 

 

 

 


أعرب المجلس الوطني الكوردي في سوريا، عن دعمه إنشاء منطقة آمنة محتملة في سوريا بقيادة الولايات المتحدة وتركيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ممثل المجلس في إقليم كوردستان نوري بريمو، الأحد، مبيناً، أن:"مسؤولي المجلس "التقوا وفدا أمريكيا، وأبلغوه تأييدهم ودعمهم للمنطقة الآمنة المحتملة المزمع إنشاؤها شمالي سوريا بقيادة الولايات المتحدة وتركيا".

وأشار بريمو، إلى أن المجلس -  الممثل في الائتلاف السوري المعارض - يتبنى "آراء معاكسة تماما" لسياسات (ب ي د)، ويرفض اقتراحات التنظيم حول مستقبل سوريا بالاتفاق مع نظام الأسد.

وقال إنه في حال انعقاد اجتماع موسع يضم كافة العناصر الإثنية والدينية في سوريا، بإشراف الفاعلين الدوليين وعلى رأسهم تركيا والولايات المتحدة، فإن المجلس "مستعد" للمشاركة فيه.

من جهته قال خالد علي، مسؤول إعلام المجلس الوطني الكوردي، إن الاجتماع الأخير مع المسؤولين الأمريكيين لمناقشة المنطقة الآمنة جاء بطلب من واشنطن.

ولم يقدم المسؤولان بالمجلس، أية معلومات حول مكان اللقاء.

و"البيشمركة السورية" فصيل تابع للمجلس الوطني الكردي، تشكل عام 2012، وأشرفت قوات البيشمركة في إقليم كوردستان فضلا عن قوات التحالف لمكافحة "داعش" على تدريبهم، ويقدر عدد مقاتليه بنحو 8 آلاف.

ويسيطر مقاتلو "ب ي د/ بي كا كا" في سوريا مساحة تزيد عن 45 ألف كلم مربع، تبدأ من ضفاف نهر الفرات حتى الحدود العراقية شمال شرقي سوريا، وتشكل نحو 480 كلم من حدود البلاد مع تركيا، من إجمالي 911 كلم.

 

Anadolu


أكد الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستاني، الأستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين أن المزايدات السياسية لا تعمر طويلاً.

وقال الأمين العام في مراسم تكريم عدد من كوادر الحزب، الخميس المنصرم، بمحافظة حلبجة، إن:"للاتحاد الاسلامي بعد نظر في الخدمات التي قدمها ولا يزال لشعب كوردستان".

وأكد الامين العام، أن:" المزايدات السياسية لا تعمر طويلاً".

 وأضاف:"الان بدأ الاخرون يدركون مواقف الاتحاد الاسلامي إزاء الكثير من الأحداث السياسية".

والاتحاد الإسلامي الكوردستاني أول حزب أعلن بعد الانتخابات التشريعية في الإقليم عدم مشاركته في الحكومة الجديدة والبقاء كمعارضة.

ويعكف الاتحاد الإسلامي الكوردستاني حالياً على مراجعات جذرية وشاملة لمجمل سياساته، وبرامجه، على المستويين الداخلي (الحزبي)، والخارجي (الإقليم، ومحيطه).

وتأتي المراجعات كعملية تقييمية وتصحيحية ملحة، خاصة بعد تراجع حظوظ الحزب في الاقتراع التشريعي العام بالإقليم، الذي جرى يوم 30 أيلول 2018، لأسباب موضوعية، وذاتية، متعلقة بغياب النزاهة خلال سير العملية، ومجمل الحراك السياسي للحزب.