عناوين هامة
.
Items filtered by date: كانون1/ديسمبر 2018

استقبلت مدينة أربيل، الاثنين، السنة الميلادية الجديدة، باقامة مهرجان دولي حاشد لتلاوة القرآن الكريم، حضره قراء من الإقليم والعراق ودول عربية.

المهرجان أقيم في جامع آلتون ونظمته مجموعة آلتون الاستثمارية، بمشاركة الالاف من أهالي أربيل.

وقامت فضائية (سبيدة) بنقل وقائع المهرجان مباشرة على الهواء، كما أفردت في نشرات الأخبار تقريراً عنه.

 


قال السيناتور الجمهوري لينزي غراهام، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على إعادة تقييم خططه بشأن الانسحاب الفوري من سوريا، بطريقة ذكية وبطيئة. متسائلاً: "في نهاية المطاف، إذا تخلينا عن الكورد، فمن يساعدنا في المستقبل.

وأضاف غراهام في تصريحات للصحفيين خارج البيت الأبيض، عقب اجتماع مع ترامب: "الرئيس مازال ملتزما بسحب القوات الأمريكية من سوريا، لكن ذلك سيكون بطريقة ذكية وأكثر بطئا"، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وتابع: "هذا لا يعني أن الرئيس تراجع عن قرار الانسحاب من سوريا، بل الأمر يتعلق بوقفة لتقييم تأثيرات الأوضاع على الأرض".

وتابع: "أعتقد أن الرئيس ملتزم للغاية بالتأكد من ضرورة هزيمة داعش بالكامل عندما نغادر سوريا".

وأضاف: "زيارة ترامب للعراق الأسبوع الماضي جعلت ذهنه يتفتق إلى الحاجة لإنجاز المهمة كاملة فيما يتعلق بالقضاء على داعش".

وكان غراهام قد صرح خلال مقابلة مع (سي إن إن) قبل اجتماع البيت الأبيض بالقول: "سأطلب من الرئيس أن يجلس مع جنرالاته ويعيد النظر في كيفية القيام بذلك (الانسحاب)، وأن يبطئ من وتيرته".

وأردف: "نريد أن نتأكد من أننا ننجز تلك المهمة بنجاح، وضمان عدم عودة داعش مطلقا وعدم تسليم سوريا للإيرانيين .. هذا كابوس لإسرائيل".

وفي السياق، نوه غراهام إلى ضرورة مواصلة الولايات المتحدة الدعم الذي توليه لحلفائها من الأكراد متسائلاً: "في نهاية المطاف، إذا تخلينا عن الكورد، فمن يساعدنا في المستقبل؟"، في إشارة إلى الفصائل الكوردية المقاتلة شرق الفرات والمدعومة أمريكيا.

وأضاف: "نريد أن نخوض الحرب في الفناء الخلفي للعدو، وليس على أراضينا، لذلك فإننا بحاجة إلى قوة انتشار في العراق وسوريا وأفغانستان لفترة من الزمن".‎

 


حذر المجلس الأعلى للباحثين النفسيين والاجتماعيين في الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، الاحد، من أن سلوك السلطة في الاقليم يدفع بأوضاع المجتمع الكوردستاني نحو الانهيار، داعياً النخبة من العلماء والمصلحين الى تدارك الامر والتعامل بوعي وبروح المسؤولية في المحافظة على أسس الأسرة والمجتمع.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس اليوم عقب اجتماعه الدوري الموسع الثالث بالعاصمة أربيل، وتابعته (سبيدة).

وقال البيان إن:"عدم الاستقرار السياسي والإداري الناجم عن الأطماع التوسعية لأحزاب السلطة في الاقليم يشكل عاملاً لدفع أوضاع المجتمع الكوردستاني نحو الانهيار".

وأضاف البيان أن:"هناك ظواهر وسلوكيات غريبة وسلبية يعج المجتمع بها، تؤدي الى تفكك الاسرة".

وأكد البيان أن:" للاعلام الامسؤول وغير المهني أيضاً دور خطير في تشرذم المجتمع"، مشدداً على "وجوب تماشي الانفتاح الثقافي مع الثواب الدينية والاخلاقية للشعب الكوردي، وليس فتح المزيد من النوادي للشباب، فهي قد تحولت الى أماكن لسوكيات شاذة وتعاطي المخدرات".

وطالب البيان النخبة من العلماء والمصلحين بتكثيف جهودها للتصدي لعوامل هدم الأسس الرصينة للمجتمع، عبر التحذير من الظواهر الشاذة وحث الأفراد على الالتزام بالقيم الدينية والأصيلة التي تربى عليها الكورد لأجيال".           

 

 


 شدد نائب سابق عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود البارزاني، السبت، على أن الاتحاد الوطني الكوردستاني حصل على أكثر من استحقاقه الانتخابي في الاقليم.

وقال فاضل بشارتي العضو السابق في برلمان كوردستان عن الحزب الديمقراطي في تصريح صحفي باللغة الكوردية ونقلته (سبيدة) الى العربية إن:" الحزب الديمقراطي قام خلال الاعوام الماضية بمراعاة الاتحاد الوطني أكثر مما يجب، ومنحه الكثير من المناصب في الكابينة السابقة لحكومة الإقليم".

وأضاف بشارتي أن:" الحزب الديمقراطي تخلى في السابق عن جزء كبير من حقوقه لصالح الاتحاد الوطني، حتى تتحقق الشراكة الفعلية"، مشددا:" لقد نال الاتحاد الوطني أكثر من استحقاقه الانتخابي".  

ويخوض الحزبان الكورديان المتنفذان صراعاً على المناصب والثروة في الإقليم، مما انعكس سلباً على الواقع السياسي والاداري الكوردستاني، وحاليا الطرفان لايبديان أي مرونة تجاه بعضهما البعض  لتشكيل حكومة جديدة رغم مرور أكثر من 3 أشهر على انتهاء الانتخابات التشريعية في الإقليم .

 


أكد النائب عن كتلة التغيير في مجلس النواب العراقي، هوشيار عبد الله، السبت، أن حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية للعام المقبل 2019، بقيت كما هي دون أن يطرأ عليها أي زيادة.

وقال عبد الله في تصريح لسبيدة، إن:" النسبة المخصصة لإقليم كوردستان بقيت كما هي عند 12.67%، رغم ان هناك وثيقة من وزارة التخطيط الاتحادية تحدد نسبة السكان في إقليم كوردستان بنحو 14%".

وأضاف عبد الله أن:" وزير المالية عاجز تماماً عن زيادة تلك النسبة، رغم تسليمنا إياه الوثيقة رغم تعهده بزيادة نسبة حصة الاقليم، الا اننا تفاجأنا بإعادة مشروع قانون الموازنة الى مجلس النواب دون زيادة حصة الإقليم".

ويوم الخميس الماضي عقد ممثلون عن الكتل الكوردية مؤتمرا صحفيا مشتركا في السليمانية استعرضوا في ملاحظاتهم حول النقاط الواردة بشأن حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية، معربين عن استيائهم البالغ من موقف الحكومة العراقية المتشدد والكتل العربية الأخرى في مجلس النواب إزاء إبقاء حصة الاقليم من الموازنة على حالها.    


أكدت حركة التغيير الكوردستانية، الخميس، أن الخلاف السياسي بين الحزبين الحاكمين (الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني) بشأن منصب محافظ كركوك تسبب بتأخير تشكيل حكومة الإقليم حتى ألان، فيما بينت أنها وصلت إلى تفاهمات بدائية مع الأحزاب الكوردية للمشاركة في تشكيل حكومة الإقليم.

وقال عضو الحركة بيستون فائق في تصريح لـموقع (almaalomah) وتابعته (سبيدة)، إن "حركة التغيير أجرت عدد من الاجتماعات واللقاءات مع الأحزاب الكوردية في الإقليم وتوصلت إلى تفاهم مبدئي للمشاركة في تشكيل حكومة الإقليم"، لافتا إلى إن" الأحزاب الكردية لم تحسم أمرها حتى الآن بشأن توزيع المناصب بين القوى الكوردية".

وأضاف أن" الخلافات السياسية بين الحزبين الحاكمين (الاتحاد والديمقراطي) تسبب بتأخير تشكيل حكومة كوردستان حتى الآن"، مبيناً أن:" الخلاف على منصب محافظة كركوك يشكل العقبة الأكبر أمام تشكيل الحكومة الجديد في الإقليم".

وتابع أن:" تشكيل الحكومة سيأخذ وقتا طويلاً ربما يتجاوز الأشهر الأولى من السنة الجديدة بسبب الخلافات السياسية القائمة بين الحزبين الحاكمين في الإقليم"، موضحاً أن "تشكيل حكومة الاقليم الجديدة مرهون بالاتفاق بين الديمقراطي والاتحاد على منصب محافظ كركوك".

وكانت حركة التغيير الكوردستانية قد أكدت ، في وقت سابق، أن الخلافات السياسية بين الأحزاب الكوردستانية ستؤخر تشكيل حكومة الإقليم حتى نهاية العام الجاري، فيما بينت أنها لم تحسم موقفها من المشاركة أو عدمها في حكومة الإقليم الجديدة حتى الآن.


أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، توصلها لاتفاق مع قوات البيشمركة، لاستئناف التعاون بينهما والانتشار المشترك في المناطق المتنازع عليها.

وذكرت وزارة الدفاع، في بيان، أن الجانبين توصلا إلى الاتفاق خلال اجتماع عقد في العاصمة بغداد، برئاسة رئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي.

وكان الجيش العراقي والبيشمركة يديران أمنيا المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل قبل أن يجتاح تنظيم "داعش" الإرهابي لشمالي وغربي البلاد، عام 2014.

آنذاك أوشك الجيش على الانهيار، وانسحب من مناطق النزاع، وملأت البيشمركة الفراغ الذي خلفه، وحالت دون تقدم "داعش" في المنطقة.

وتوترت العلاقة بين الجيش والبيشمركة بدرجة غير مسبوقة، إثر إجراء الإقليم، العام الماضي، استفتاء الاستقلال عن العراق، ما دفع بغداد إلى استعادة مناطق النزاع من البيشمركة، عبر اشتباكات محدودة بينهما.

ويأتي اتفاق اليوم بعد تحسن العلاقات بين بغداد وأربيل على نحو واضح، خلال الأشهر القليلة الماضية.

 وتمثل عودة البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها أحد أبرز مطالب القوى السياسية في إقليم كوردستان.

لكن وزارة الدفاع لم تذكر صراحة في بيانها إذا كانت البيشمركة ستعود إلى تلك المناطق من عدمه.

وأوضحت الوزارة أن الجانبين اتفقا على "تحديد مراكز تنسيق مشتركة بين الطرفين ومسك الأرض بصورة مشتركة وعدم السماح بتسلل الإرهابيين، وضمان سير عمل القطعات العسكرية بالتعاون مع قوات البيشمركة".

ونقل البيان عن الغانمي قوله إنه من الضروري "التعاون المشترك والعمل بروح الفريق الواحد بين أبناء البلد، الأمر الذي يصب في مصلحة أمن واستقرار وسيادة العراق".

واستغل "داعش" التوتر بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة وأوجد لنفسه موطئ قدم في مناطق التماس بينهما، وهي تشبه إلى حد كبير "أرض محرمة" بين جيشين.

 

Anadolu


استنكر الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، الاربعاء، قرار اعتقال مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار الطالباني، واصفاً القرار  بـ"السياسي والانتقامي".

وقضت محكمة جنح محافظة كركوك، اليوم، غيابياً على ريبوار الطالباني رئيس مجلس المحافظة، بالقبض وحبسه لمدة 6 أشهر وفق أحكام المادة (331) من قانون العقوبات رقم 111 المعدل، لسنة 1969.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، خليل إبراهيم، في بيان وصلت لـ(سبيدة) نسخة منه:"نعبر عن استنكارنا الشديد لهذا القرار، وسننتهج كافة السبل القانونية والسياسية لتصحيحه، وندعوا كافة الأطراف والقوى الوطنية الوقوف بوجه القرار وتفعيل جهودها للمحافظة على هيبة الشخصيات التحررية والمخلصة للأرض والوطن".

فيما يلي نص البيان الصحفي الصادر عن المتحدث باسم الاتحاد الإسلامي:

فيما يتعلق بقرار محكمة جنح كركوك الصادر اليوم الاربعاء (26/12/2018) والمتعلق بالسيد (ريبوار الطالباني) رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة، نحن في الاتحاد الإسلامي الكوردستاني نعلن الآتي:

1- هذا القرار غير محايد ولم يصدر وفقاً لأسس سيادة القانون، إنما هو قرار سياسي وانتقامي يستهدف السيد (ريبوار الطالباني) نظراً لمواقفه الوطنية وخدماته لمواطني كركوك.

والواضح أنه بعد أحداث السادس عشر من أكتوبر 2017، هناك جهات في مدينة كركوك، تسعى وبدوافع سياسية للانتقام من شخصيات ذات مواقف وطنية.          

 2- نعلن عن استنكارنا لهذا القرار، وسننتهج كافة السبل القانونية والسياسية لتصحيحه، وندعوا كافة الأطراف والقوى الوطنية الوقوف بوجه القرار وتفعيل جهودها للمحافظة على هيبة الشخصيات التحررية والمخلصة للأرض والوطن.

 

خليل إبراهيم

المتحدث باسم المجلس التنفيذي  

للاتحاد الإسلامي الكوردستاني

26/12/2018


أصدرت محكمة بكركوك، الاربعاء، مذكرة قبض وحكم بالسجن لمدة 6 أشهر على رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار الطالباني.

وقضت محكمة جنح محافظة كركوك المختصة بالنظر في قضايا النزاهة، غيابيا على ريبوار الطالباني رئيس مجلس المحافظة، بالحبس لمدة 6 أشهر وفق أحكام المادة (331) من قانون العقوبات رقم 111 المعدل، لسنة 1969.

ويواجه الطالباني دعاوى رفعت ضده امام المحاكم العراقية في عدة قضايا منها دعمه لرفع علم كوردستان واجراء "استفتاء الاستقلال " في مدينة كركوك.

وتوجه الطالباني الى اربيل بعد استيلاء القوات الحكومية بمساندة مسلحي الحشد الشعبـي على كركوك ومناطق المادة 140 الدستورية بعد انسحاب قوات البيشمركة منها في شهر تشرين الاول الماضي 2017.


دافع عضو كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني الدكتور مثنى أمين، مجدداً عن حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية، مطالباً بالتوقف عن التلاعب برواتب البيشمركة وموظفي الإقليم.

 جاء ذلك في كلمة خلال الجلسة السابقة لمجلس النواب والمخصصة لمناقشة مشروع قانون الموازنة الاتحادية 2019.

وقال أمين:" لابد أن تكون التخصيصات المالية لقوات البيشمركة متساوية مع نظيرتها  الاتحادية، الجيش والقوات الأمنية". مشدداً:" يجب تخصيص ميزانة مستقلة لقوات البيشمركة".

وأوضح أمين أن:" محافظة حلبجة لم تدرج في مشروع الموازنة، رغم وجود قانون سنه مجلس النواب باعتبار حلبجة محافظة بشكل رسمي، كما أن بعض الوزارات الاتحادية شرعت بالتعامل معها على هذا الأساس".

وبشأن رواتب موظفي الإقليم أكد أمين في كلمته على ضرورة ضمان رواتب الموظفين في الاقليم والنأي بها عن الصراعات السياسية بين أربيل وبغداد.